صحة

أشكال الجسم المختلفة وتأثيرها على إنقاص الوزن

شكال الجسم المختلفة وتأثيرها على إنقاص الوزن

يمكن أن يتعجب البعض من عدم القدرة على إنقاص وزنهم بالرغم من اتباع العديد من الأنظمة الغذائية وربما يرجع ذلك إلى شكل الجسم حيث أن هناك أشكال مختلفة للجسم ولكل جسم هناك طريقة مختلفة عن الآخر في إنقاص الوزن.

تؤثر أشكال الجسم المختلفة على طريقة اختيارنا للنظام الغذائي المناسب لإنقاص الوزن وفي هذا المقال نقدم لكم أشكال الجسم المختلفة والتعرف على الحمية الغذائية التي تناسب كل شكل لإنقاص الوزن بشكل صحي وصحيح.

أشكال الجسم المختلفة وتأثيرها على إنقاص الوزن

هناك عدة أنواع من أشكال الجسم:

  • شكل التفاحة
  • شكل الكمثرى
  • شكل الساعة الرملية
  • شكل المستقيم أو المستطيل

أولاً: شكل التفاحة

يميل شكل التفاحة لزيادة الوزن في منتصف الجذع حيث تتركز الدهون في منطقة البطن ويمكن أن تكون قياسات كلاً من الصدر والخصر متشابهة بالإضافة إلى أن الجزء السفلي من الجسم يبدو رشيقاً مقارنة بالجزء العلوي.

ما يفضل تناوله في شكل التفاحة

تقول بعض الدراسات أن الذين لديهم جسم من شكل التفاحة فإنهم أكثر عرضة للمشاكل الصحية التي تخص القلب ولذلك ينصح بتناول الطعام مع وضع نظام القلب والأوعية الدموية في الاعتبار.

ينصح في هذا الشكل من الجسم أن يتم اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات والحرص على تناول الأطعمة مثل الخضروات الخضراء والفواكه، الفاصوليا، والحمص، والعدس، الحبوب.

يساعد هذا النظام على الحد من نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى السيطرة على مستويات الأنسولين وتقليل الإصابة بالأمراض المزمنة.

ينصح أيضاً باستهلاك الكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف بالإضافة إلى الدهون الغير مشبعة مثل زيت الزيتون والمكسرات وذلك للحفاظ على صحة القلب وتعزيز عملية الشبع لإنقاص الوزن وتقليل دهون البطن.

التمارين المناسبة لشكل التفاحة

يمكن الحد من الدهون عن طريق ممارسة بعض التمارين البدنية مثل المشي السريع أو الركض بالإضافة إلى تمارين اليوغا.

ثانياً: شكل الكمثرى

في هذا الشكل تتخزن معظم الدهون في الشكل السفلي من الجسم وخاصة الأرداف وتتميز الأكتاف بقلة حجمها.

ما يفضل تناوله في شكل الكمثرى

من المهم لهذا النوع من الجسم أن يتم مراقبة كمية الدهون التي يتم استهلاكها كما ينصح بتناول الألياف العالية بالإضافة إلى البروتين الطري وذلك لسهولة هضمه.

هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الجسم على شكل كمثرى يمكن أن يكون راجعاً إلى زيادة مستويات الاستروجين ولذلك ينصح بتجنب تناول اللحوم غير العضوية والمصنعة التي يمكن أن تحتوي على تلك الهرمونات التي لا داعي لها.

ينصح باتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه والكربوهيدرات مثل الحبوب الكاملة والفول والبروتين الذي يحتوي على دهون قليلة مثل الدجاج والأسماك.

التمارين المناسبة لشكل الكمثرى

يفضل اتباع التمارين التي تركز على النصف السفلي من الجسم مثل الجري أوركوب الدراجات بالإضافة إلى ضرورة عدم إهمال الجزء العلوي من الجسم أيضاً.

ثالثاً: شكل الساعة الرملية

هذا النوع من الجسم تتميز الأكتاف بالعرض وتكون هناك نحافة في الوسط وبعد ذلك تكون هناك بدانة عند الأرداف والأفخاذ وفي هذا النوع تتركز الدهون في منطقتي الأرداف والأفخاذ مما يجعلها أكثر خطورة من الأشكال الأخرى.

ما يفضل تناوله لشكل الساعة الرملية

في هذا النوع من الجسم يفضل اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات بحيث تكون غنية بالفواكه والخضروات الطازجة بالإضافة إلى الحبوب الكاملة، الدهون الصحية مثل الأفوكادو والسلمون والمكسرات، وكذلك البروتين الخالي من الدهون.

كما ينصح بالحد من الأطعمة المصنعة والسكر والكافيين والأطعمة الغنية بالدهون.

التمارين المناسبة لشكل الساعة الرملية

ينصح بممارسة التمارين لكامل الجسم في هذا الشكل من الجسم لكي تصل التمارين إلى جميع المناطق اللازم إنقاصها.

رابعاً: شكل المستطيل أو المستقيم

هذا النوع من الجسم يميل إلى أن يكون أكثر رشاقة كما يمكن أن يكون له قياسات مماثلة للصدر أو الخصر والورك وهو ما يمكن أن يكون محبطاً للبعض.

ما يفضل تناوله في شكل المستطيل أو المستقيم

يكتسب هذا النوع من الجسم زيادة في الوزن في الجزء الأوسط.

وينصح باتباع نظام غذائي غني بالدهون الصحية مثل الأفوكادو بالإضافة إلى الأسماك والمكسرات وغيرها من البروتين الطري وكذلك الخضروات والفواكه.

التمارين المناسبة لشكل المستقيم أو المستطيل

ينبغي ممارسة التمارين التي تهتم ببناء العضلات.