الحياة بعد العملية

الإكتئاب وطرق علاجه بعد جراحات السمنة

الاكتئاب بعد جراحات السمنة

جراحات السمنة لا تؤثر عليك جسدياً فقط ولكن يمكن أن تؤدي إلى تغيرات عاطفية واجتماعية وغالباً ما تختلف هذه التغيرات من شخص لآخر.

حيث أنه بعد إجراء الجراحة لم يعد بوسعك استخدام الطعام كمتنفس لتخفيف التوتر أو كوسيلة للتعبير عن عواطفك.

وبالتالي يجب أن تكون أكثر وعياً عن واقع الاكتئاب بعد الجراحة لكي تكون قادراً على التعرف على علامات وأعراض الاكتئاب في وقت مبكر لكي يتم مواجهته وعلاجه بسهولة.

وفي هذا المقال نقدم لك أسباب الاكتئاب وطرق علاجه بعد جراحات السمنة.

علامات وأعراض الاكتئاب بعد جراحة السمنة

لا يحتاج تشخيص الشخص بالاكتئاب في وجود كل الأعراض المذكورة أدناه ولكن يكفى وجود 5 منهم على الأقل مع استمرارهم لفترة أسبوعين لكي يتم تشخيصه بذلك ونستعرض معاً تلك الأعراض كالتالي:

  1. يسود مزاج الاكتئاب معظم ساعات النهار وتقريباً يومياً.
  2. فقدان الاهتمام أو المتعة في الأنشطة التي كنت تهتم بها في السابق.
  3. الشعور بالتعب وفقدان الطاقة.
  4. الشعور بالذنب أو عدم الأهمية.
  5. حدوث تغييرات كبيرة في الشهية.
  6. الانفعال الشديد.
  7. فقدان القدرة على التركيز أو التردد.
  8. الشعور المستمر بالنعاس أو الأرق.

علاج الاكتئاب

الاكتئاب يحدث نتيجة العديد من التغييرات التي تحدث بعد الجراحة ومحاولة التكيف عليها ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها للتعامل مع هذه الحالة كالتالي:

العلاج النفسي

يعتبر العلاج النفسي أحد الوسائل الرائعة لتخفيف الاكتئاب ولكن يفضل الحصول على طبيب نفسي له خلفية عن علاجات البدانة وجراحاتها.

مجموعات للدعم

تعتبر مجموعات الدعم أحد الخيارات الرائعة وخاصة في حالة التعامل مع بعض الشكوك التي يمكن مواجهتها بعد جراحة السمنة.

مضادات الاكتئاب

يمكن أن يصف الطبيب استخدام مضادات الاكتئاب جنباً إلى جنب مع العلاج النفسي ومجموعات الدعم.

ويمكن أن يستغرق فترة استخدام مضادات الاكتئاب لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع لكي تصبح فعالة تماماً.

تجنب الاكتئاب بعد جراحة السمنة

  • ينصح بتطوير مهارات التأقلم الصحية لكي يتم التعامل مع الضغوطات التي تحدث في حياتك ويجب البدء في استخدام هذه المهارات في وقت مبكر خلال الأشهر الأولى بعد إجراء الجراحة.
  • يجب الحرص على تجنب إعطاء الطعام الأهمية الكبرى ومحاولة جعل تركيزك على الأنشطة الأخرى.
  • عليك الحرص على الحصول على طاقة إيجابية للجسم والاهتمام بصحتك ووضعها في الاعتبار.
  • عليك ممارسة التمارين الرياضية باستمرار حيث تساعدك على ضخ هرمون الاندورفين التي يساعدك على الشعور بالسعادة وتجنب مشاكل الاكتئاب.
  • عليك مشاركة عائلتك في مشاكلك حيث أن ذلك سيساعدك على تجنبها والحصول على دعم نفسي منهم.

خليك اجتماعي

النشرة البريدية