السمنة

السمنة والسكتة الدماغية

السكتة الدماغية

السكتة الدماغية هي عبارة عن حالة طبية طارئة تحدث عند حدوث توقف أو عرقلة لتدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ مما ينتج عنه حرمان لأنسجة المخ من الأكسجين والمواد الغذائية الهامة حيث تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق معدودة.

يصاب حوالي أكثر من 795.000 شخص في الولايات المتحدة سنوياً بالسكتة الدماغية و تؤدي السكتة الدماغية إلى وفاة ما يقرب من 130.000 شخص منهم، ويعد ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والتدخين هم أحد عوامل الخطر الرئيسية للسكتة الدماغية و لذلك تعتبر السمنة وزيادة الوزن من أخطر العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية والتي غالباً ما تؤدي إلى الإعاقة أو الموت بسبب هذا العامل.

أعراض السكتة الدماغية

هناك بعض العلامات المبكرة التي تظهر على مريض السكتة الدماغية والتي نذكرها كالتالي:

  • صعوبة في المشي حيث أن مريض السكتة الدماغية غالباً ما يشعر بدوخة ويمكن أن يتعثر نتيجة فقدانه للتوازن.
  • صعوبة في الكلام حيث أن الشخص المصاب بالسكتة الدماغية يمكن أن يصبح كلامه ثقيل أو يفقد القدرة على التعبير عما يريد.
  • الشعور بالشلل في جانب واحد من الجسم وهو ما يدعى بالشلل النصفي.
  • إيجاد صعوبة في الرؤية وتشوش الرؤية بشكل مفاجئ
  • الشعور بالصداع والذي يمكن أن يظهر فجأة دون سابق إنذار.

عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

  • العمر

حيث أنه كلما زاد العمر كلما زاد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

  • الجنس

تعد أكثر شيوعاً في الرجال

  • ضغط الدم المرتفع

حيث أن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب الضرر لجدران الأوعية الدموية مما يؤدي في النهاية إلى السكتة الدماغية

  • ارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول أو الدهون إلى الإصابة أمراض الأوعية الدموية والتي غالباً تؤدي إلى السكتة الدماغية.

  • التدخين

يمكن أن يزيد التدخين من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وذلك عن طريق زيادة ضغط الدم والحد من الأكسجين الواصل للدماغ.

  • السمنة أو زيادة الوزن

زيادة الدهون في الجسم يمكن أن يساهم في زيادة نسبة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وداء السكري من النوع الثاني

السمنة والسكتة الدماغية

يمكن أن تزيد السمنة من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وذلك نظراً للالتهابات الناجمة عن الأنسجة الدهنية الزائدة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في تدفق الدم وزيادة خطر الانسداد وكلاهما يؤديان إلى السكتة الدماغية.

وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الأنسجة الدهنية الزائدة لها علاقة وثيقة مع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية كما أن هناك دراسات أخرى أثبتت أن درجة السمنة التي يتم تحديدها من خلال مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر يمكن أن يكون عامل خطر كبير للإصابة بالسكتة الدماغية.

الوقاية من السكتة الدماغية

يعد الوعى التام بعوامل الخطر والاعتماد على نمط حياة صحي هي أهم الخطوات للوقاية من السكتة الدماغية ويمكن اتباع أسلوب حياة صحي من خلال الآتي:

  • الاهتمام بعلاج ارتفاع ضغط الدم
  • تقليل تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول والدهون
  • تجنب التدخين
  • الاهتمام بتنظيم داء السكري وعلاجه
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • علاج الضغوط النفسية
  • تجنب تناول المخدرات أو المشروبات الكحولية
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن