الحياة بعد العملية

ممارسة الرياضة بعد جراحات السمنة

الرياضة بعد جراحات السمنة

يمكن لجراحات السمنة مساعدتك على خسارة قسم كبير من وزنك، لكن استمرارية هذه الخسارة وفعاليتها لا تكتمل إذا لم تترافق مع ممارسة الرياضة بعد جراحات السمنة بشكلٍ فعّال، والأمر لا يتطلب تمارين مجهدة وشديدة، بل يكفي الالتزام بروتينٍ رياضي بسيط يومياً لتحقيق الأهداف المرجوة.

متى يمكنك البدء بممارسة الرياضة بعد جراحات السمنة ؟

عليك دائماً استشارة جراحك قبل البدء بأي برنامج رياضي، لكن بشكلٍ عام يمكنك البدء بالتمرن منذ الأسبوع الأول بعد الجراحة مع زيادة التمارين ونوعها تدريجياً كالتالي:

الأسبوعين الأول والثاني بعد الجراحة:

يكفي القيام بالمشي البسيط خلال هذه الفترة، وينصح المرضى بالقيام بالمشي 3 إلى 5 خمس مرات يومياً  لمدة 5 إلى 10 دقائق في كل مرة، ثم زيادة هذه المدة تدريجياً  حسب درجة تحمل المريض.

لا ينصح بالقيام بأنواع الرياضة الأخرى خلال هذه الفترة، ويمنع القيام بالتمارين المجهدة.

في حال سمح لك جراحك بالذهاب إلى النادي الرياضي، قسم كل شيء إلى النصف، مثلاً  امشي على جهاز المشي نصف المسافة المعتاد عليها وبنصف السرعة المعتادة أيضاً ، ثم بالتدريج ارجع إلى ما كنت قادراً  عليه قبل الجراحة.

ما بين الأسبوع الثاني والشهر الثالث بعد الجراحة:

قد يوافق جراحك على زيادة نشاطك الرياضي (أكثر من فقط المشي) بعد مرور ثلاثين يوم وذلك تبعاً  لدرجة لياقتك البدنية، قد يتضمن هذا السباحة والتمارين الهوائية البسيطة كركوب الدراجات.

السباحة لعلها التمرين المفضل للعديد من المرضى خلال هذه الفترة لعدة أسباب، أولها لخفتها على الظهر والورك والركبتين، وثانيها لأنها من أفضل التمارين القلبية الوعائية، لذلك من المفضل أن تسجل في أندية رياضية تمتلك مسابح داخلها خلال هذه الفترة. يمكنك عادة البدء بالسباحة بعد شهر إلى شهر ونصف بعد العملية لضمان التئام الجروح تماماً. استشر طبيبك قبل البدء بممارسة السباحة.

بغض النظر عن نوع التمرين الذي سينصحك به جراحك، فهو دائماً  سيطلب منك البقاء على مستوى بسيط بعيداً  عن الإجهاد.

ما بعد الشهر الثالث:

عليك باتباع روتين رياضي ثابت والذهاب إلى النادي الرياضي بانتظام، ودائماً  استشر طبيبك قبل البدء بأي روتين رياضي جديد.

يمكنك زيادة شدة تمارينك ومدتها وإضافة تمارين جديدة بقدر استطاعتك، لكن سينصحك الجراح بالانتظار حتى مرور ستة أشهر قبل إضافة حمل الأثقال إلى روتينك الرياضي.

بعض الإرشادات العامة:

  • قم بالتحمية قبل البدء بالتمرن، الغاية منها زيادة معدل ضربات قلبك وتنفسك بشكل تدريجي، وإرخاء عضلاتك، وذلك لحمايتك من الإصابات العضلية وللحصول على أكبر فعالية ممكنة من تمارينك.
  • من الطبيعي أن تشعر ببعض الألم، وقد يستمر هذا الإحساس حتى يومين بعد التمرن، الطريقة الأفضل لتقليل الألم هي بتحريك عضلاتك وشرب الكثير من الماء، لن يفيدك الجلوس والاستلقاء بل قد يزيدان الأمر سوءاً، وتذكر يمنع على مرضى جراحات السمنة تناول مسكنات ألمية من فئة مضادات الالتهاب الستيروئيدية كالبروفين.
  • قلل من حدوث المشاكل الجلدية المرافقة لفقدان الوزن لديك، كارتخاء الجلد وتشكل الطيات الجلدية، بارتداءك لملابس داعمة خاصة ضيقة قليلاً (أثناء ممارستك للرياضة).
  • بعد انتهاءك من التمارين اهدء واسترح قليلاً، وذلك لتخفيض معدل قلبك وتنفسك بالتدريج، لوقايتك من حدوث الدوار والدوخة، ولإعطاء المجال لعضلاتك للتخلص من فضلاتها كحمض اللبن.
  • احتفظ معك دائماً بقنينة الماء واشرب بشكل دائم.

يتوقف العديد من المرضى بعد خسارتهم للوزن المطلوب عن ممارسة التمارين الرياضية، لكن متابعة ممارسة الرياضة بعد جراحات السمنة على المدى الطويل جداً هامة للحفاظ على الوزن الذي تمت خسارته والوقاية من عدم اكتسابه مرة أخرى، وكما ذكرنا في البداية ليس من الضروري ممارسة تمارين شديدة، بل تكفي تمارين متوسطة الشدة لمدة ثلاثين دقيقة يومياً للحفاظ على وزنك وعلى صحتك بأفضل حال.

الوسوم

تابعنا على انستقرام

خليك اجتماعي